Menu

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

19 مارس، 2016 - افلام سكس محارم, افلام سكس مصري
1
بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم
 افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم
 افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم

 

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم
 افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم
 افلام سكس محارم – نيك محارم -صور سكس محارم – سكس محارم قصص سكس محارم – افلام سكس محارم

 

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة   بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة   بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة   بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة

بنت ينيكها ابوها في طيزها و هي راكعة فيديو محارم ساخن و بنت ينيكها ابوها بقوة من الطيز و يظهر من خلال المقطع ان البنت كانت تمارس معه برضاها و رغبتها و لم يكن الاب يجبرها على النيك و السكس حيث كانت منحنية و هي على الطاولة تعطيه طيزها الكبير الابيض المثير . اما الاب فكان زبه منتصب و سميك و وقف خلف بنته و هو عاري و وضع كرشه فوق ظهرها و ادخل زبه في طيزها و بدا ينيك و كان ينيك بحرارة تدل على محنته و شهوته الساخنة جدا و امسك البنت من فلقتي الطيز و ظل ينيك و يستمتع و بنته تملك مؤخرة جميلة و كبيرة جعلت ابوها لا يتوانى عن الطمع فيها و الاشتهاء لهذا الطيز . و كان يدخل زبه و يخرجه في فتحة الشرج مع بنت ينيكها ابوها النياك و هو ينظر الى زبه كيف كانت تحركاته في طيز البنت الجميلة و كان ينظر الى فتحتها كيف كان زبه يشطفها حين يهم بخراجه و هذه الحركة كانت تجعل زب الاب ينتصب اكثر و يسخن على طيز بنته

ثم غرس زبه في طيز البنت الى الخصيتين و كانت تملك طيز ذو فتحة صغيرة كانها خاتم حول زب ابوها السميك و راس الزب يثقب فتحة الشرج و يخترقها ثم يدخل معه بقية الزب و الاب ينيك بحرارة و قوة . و فتح الاب فلقتي طيز بنته و اخرج زبه الذي كان على وشك القذف لكنه اعاده مرة اخرى فقد قرر ان يقذف داخل طيز بنته و لم يكن يريد ان يقذف بالاستمناء و لكن هذه المرة كان ينيك بسرعة  وقوة كبيرة و هو في الشهوة التي تسبق القذف اي قمة الشبق الجنسي و البنت كانت تنتظر حليبه الساخن متى سينزل في طيزها . و ادخل الاب زبه في الطيز الى الخصيتين و توقف عن النيك و بدا زبه يلقي حممه الساخنة جدا في رحم البنت التي كانت جد هائجة ايضا و افرغ منيه بحرارة مع بنت ينيكها ابوها من الطيز

1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *